محاضير: لا يمكننا قبول الرياضيين الإسرائيليين في ماليزيا
آخر تحديث 2019-01-23
Decrease Font Size Increase Font Size

فيينا، 23 يناير// ان ان ان - برناما//-- أكد رئيس الوزراء الماليزي الدكتور محاضير محمد مجدّداً أن ماليزيا لا يمكنها قبول الرياضيين الإسرائيليين في أراضيها لأنهم ينتمون إلى دولة اجرامية .

وقال إن الأشخاص غير المرغوب فيهم في بلادنا يجب منعهم من دخولها وهذا يشمل الأشخاص الذين يشتبه في أنهم إرهابيون وما شـابه ذلك .

وأضاف // لا نريد أن يكون لنا أي علاقة معهم (دولة إسرائيل)، بما في ذلك أفراد شعبها . إذا أرادوا التنافس في الرياضة فيمكنهم الذهاب إلى بلدان أخرى . ولكن بالنسبة لماليزيا، فهم قادمون من بلد إجرامي ولا يمكننا قبولهم // .

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لوكالة برناما هنا اليوم، الثلاثاء، بعد إلقائه الخطاب الرئيسي في الجمعية الدولية لسلطات مكافحة الفساد في مركز فيينا الدولي، وأبان // كل دولة لها الحق في قبول أو رفض دخول أشخاص أجانب . لدينا هذا الحق ويجب أن نمارسه // .

وأوضح أن هؤلاء الرياضيين يأتون من البلد الذي يفعل ما يحلو له، بما في ذلك بناء المستوطنات في بلد الآخرين وطرد سكان ذلك البلد .

وذكر // لقد أغاروا على سفينتنا التي تحمل مساعدات لسكان غزة، وهناك أشياء أخرى كثيرة قامت بها إسرائيل ضد القوانين الدولية وضد مكارم الأخلاق // .

كانت دولة إسرائيل قد اعترضت على حظر ماليزيا لسبّاحيها من التنافس في بطولة المعاقين العالمية للسباحة لعام 2019م المقرر عقدها في مدينة /كوتشينغ/ الماليزية في يوليو/تموز القادم .

وظلت ماليزيا منتقدة صريحة لدولة إسرائيل بسبب فظائعها ضد الشعب الفلسطيني .

شبكة أنباء عدم الإنحياز - س.ج