بغداد وعمان تبحثان تزويد الأردن بالنفط العراقي ومد أنبوب بين البلدين لتصديره
آخر تحديث 2019-01-28
Decrease Font Size Increase Font Size

بغداد، 28 يناير // ان ان ان - شينخوا //-- بحث وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، ووزيرة الطاقة الأردنية هالة زواتي، يوم الأحد، في بغداد، تزويد المملكة بالنفط العراقي بموجب مذكرة تفاهم ومد أنبوب بين البلدين لتصديره.

والتقى الغضبان اليوم وزيرة الطاقة الأردنية، وبحث معها التعاون الثنائي بين البلدين في مجال النفط والغاز والكهرباء، حسب بيان صادر عن وزارة النفط العراقية.

ونقل البيان عن الغضبان قوله إنه جرى خلال اللقاء "مناقشة تزويد المملكة الأردنية بالنفط العراقي وفق مذكرة تفاهم سيتم توقيعها لاحقا بعد استحصال موافقة حكومة البلدين".

وناقش الجانبان أيضا "مشروع مد أنبوب التصدير" من الرميلة في جنوب العراق إلى العقبة في أقصى جنوب الأردن على ساحل البحر الأحمر، بالإضافة إلى "مشروع الربط الكهربائي بين البلدين، ومواضيع تشمل أفاق التعاون على المستوى الفني لاستخراج النفط والغاز ومشاريع الطاقة المتجددة"، حسب الوزير العراقي.

وكانت الحكومة الأردنية قد أعلنت في ديسمبر الماضي أنها ستحصل على عشرة الاف برميل نفط يوميا من من العراق بأسعار تفضيلية تحدد قيمتها خلال الربع الأول من العام 2019.

ويستورد الأردن أكثر من 95 % من احتياجاته من الطاقة، ويبلغ حجم الاستهلاك اليومي للمملكة من النفط 150 ألف برميل.

وأكد وزير النفط العراقي حرص بلاده على توطيد العلاقات مع الأردن في مجال الطاقة، واصفا مباحثات اليوم بأنها مثمرة وسيجني الطرفان ثمارها قريبا على المستويين الفني والاقتصادي.

من جانبها، أكدت الوزيرة الأردنية أهمية تعزيز التعاون بين البلدين لما فيه من مصالح مشتركة على مستويات التعاون الاقتصادي والفني.

وقالت زواتي إن هذه الزيارة "تأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتواصلا مع الزيارات التي قام بها ملك الأردن ورئيس الوزراء الأردني لبحث المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين في مجالات الطاقة والنفط والغاز"، وفقا للبيان.

وبدأ العراق في منتصف تسعينيات القرن الماضي بتزويد الأردن بالنفط الخام بأسعار تفضيلية، إضافة إلى إعطائه حصة مجانية من النفط مقابل الحصول على سلع وبضائع في إطار اتفاق اقتصادي نفطي يجدد سنويا بين البلدين.

وفي العام 2006 وقع رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي، مع نظيره الأردني معروف البخيت، مذكرة تفاهم لتزويد الأردن بالنفط الخام وبأسعار تفضيلية أقل من سعره في السوق العالمية.

ووقع البلدان في التاسع من أبريل من العام 2013، اتفاقية لمد أنبوب لنقل النفط العراقي الخام من البصرة جنوبي البلاد إلى مرافئ التصدير بميناء العقبة الأردني بتكلفة إجمالية تصل لنحو 18 مليار دولار، وبطاقة تبلغ مليون برميل يوميا.

وتم مناقشة هذا المشروع خلال زيارة رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، الأخيرة إلى بغداد مع نظيره العراقي عادل عبدالمهدي نهاية ديسمبر الماضي.

وأعربت وزيرة الطاقة الأردنية عن أملها في أن تؤدي مباحثات اليوم إلى التعجيل في تنفيذ المشاريع المشتركة بعد الاتفاق على الخطوات والآليات الفنية لهذه المشاريع.

وقام العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في منتصف يناير الجاري بزيارة إلى العاصمة العراقية بغداد.

شبكة أنباء عدم الإنحياز - س.ج